سيروني يؤكد تعافيه و يصرح انه لم يكسر انفه بعد نزال كونور

كان يعتقد الجميع أن المخضرم في اليو اف سي ، دونالد سيرون ، انه كان يعاني من كسور في الأنف بعد خسارته أمام كونور مكريغور في حدث يو اف سي 246 الشهر الماضي في لاس فيجاس ، مما أدى إلى حصوله على إيقاف طبي لمدة شهر من لجنة ولاية نيفادا الرياضية بسبب تلك الكسور.

ولكن من خلال تعليقات الانستقرام عبر حسابه قال سيروني انه بخير و تحدث.
“الجراحة؟ أخبر سيروني احد المعجبين على حسابه في انستقرام الخاص به “انفي لم ينكسر. لست متأكداً لماذا تقول اليو اف سي ذلك دائمًا “.

سيروني كان في حالة من الفوضى والدماء بعد أن قام كونور مكريغور بضربه ثلاث مرات بضربات كتف تدرب عليها مسبقًا في لافتتاح الحدث الرئيسي ليو اف سي 246 ، ولكن يمكن يتمكن سيروني للعودة في وقت مبكر من هذا الشهر إذا تمت الموافقة على حالته من قبل الطبيب.

من المهم أن نلاحظ أن الايقاف الطبي ما بعد النزالات هو مجرد إجراء احترازي يحصل في معظم الحالات. ولا اليو اف سي يبدو أنهم لايملكون لديهم أجهزة الأشعة السينية خلف الكواليس، ولهذا السبب يتم إرسال المقاتلين إلى المستشفى بدلاً من المؤتمر الصحفي لما بعد النزال.